Visit us on Google+

ماذا تعرفون عن كذبة أبريل ؟

مع حلول شهر أبريل من كل سنة، يخاف كل واحد منا من سماع أي خبر أو تلقي أية معلومة، لأن كذبة أبريل ستلاحقه. لكن ما الذي تعرفونه عن هذه الكذبة؟

ماذا تعرفون عن كذبة أبريل ؟

تعود “كذبة أبريل” إلى عام 1564 بعد فرض التقويم الميلادي، حيث كان شهر أبريل هو بداية السنة في فرنسا بدلا من شهر يناير، حتى أمر الملك شارل التاسع بجعل أول السنة في يناير بدلا من أبريل، بينما الشخص الذي يرفض هذا التقويم الجديد، يصبح أضحوكة للجميع لأنه هو الوحيد الذي يحتفل ببداية السنة الجديدة.

ماذا تعرفون عن كذبة أبريل؟وهناك من يُرجع “كذبة إبريل” إلى اليونانيين القدماء، الذين خصصوا اليوم الأول من شهر أبريل لإقامة احتفالات ضخمة لآلهة الحب والجمال والربيع، وسط أجواء من السعادة والطرائف، فيما يعتقد البعض أنها ظهرت في الهند مقترنة بعيد الربيع، حيث كان من طقوس الاحتفال إرسال أشخاص مغفلين إلى مهام وهمية للسخرية منهم ومن غبائهم.

فيما ترجع إحدى الروايات إلى ملكة بابل التي كانت تُدعى “أبريل” التي أمرت أن يُكتب على الباب السري لمقبرتها عبارة تقول: “من كان محتاجا وفتح هذا الباب سيجد ثروة هائلة”، ولما دخل ملك الفُرس “داربوش” ومعه آلاف من رجاله، في دهاليز ضيقة جدا ليجد باباً مكتوباً عليه: “ها أنت أيها الطماع قد وصلت إلى نهاية الطريق، ولو كنت محتاجا لما عرفت كيف تصل، فعد من حيث أتيت بالحسرة والندم”. وعاد الملك وهو يردد كالمجنون “كذبت إبريل.. كذبت إبريل” ومنذ ذلك الوقت أصبحت الكذبة متداولة.

وهناك رواية أخرى تقول أن الأصل في كذبة أبريل يعود إلى سنة 410 بعد الميلاد حينما أطبق الغزاة الجرمانيون على روما بقيادة قائدهم “أولريك” واستمر حصارهم لها أكثر من ثلاثين يوما. وفي أول يوم من أبريل، انتشرت شائعة تقول أن الجرمانيين فكوا الحصار عن روما وانسحبوا، ففتح أهل روما أبوابها لينقض عليهم الجرمانيون.

أشهر كذبات أبريل

الساندويتش الأعسر

نشرت صحيفة “يو اس إيه توداي” بأمريكا أعلنت فيه أن مطعم برجر كينج خصص سندويتشاً للأمريكيين الذين يستخدمون يدهم اليسرى، وأن مكونات الساندويتش سوف توضع 180 درجة عكس الساندويتش العادي.

الطريف أن المطعم نشر إعلاناً في اليوم التالي استغرب فيه حجم الإقبال الضخم على الساندويتش وأن الجميع وقع ضحية كذبة أبريل، وأكد الإعلان أن عدداً كبيراً من المترددين على المحل طالبوا بساندويتش مماثل للمواطن الأيمن.

انهيار الكونغرس

أما كذبة أبريل لعام 1933، فكانت عن خبر نشرته جريدة (ماديسون كابيتل تايمز) عن انهيار مبنى الكونجرس بسبب انفجارات غامضة، ولحبك الكذبة نشرت الصحيفة صورة مركبة للمبنى وهو ينهار، وهو ما أصاب الأمريكيين بالخوف الشديد.

موت حي يُرزق

في فبراير 1708 أعلن المنجم البريطاني (إيزاك بيتريستف) أنه تنبأ بأن منافسه سوف يموت، ثم أشاع أن خصمه مات. فانتشر الخبر بين الناس وعندما استيقظ منافسه صباح يوم 1 أبريل كان الجميع قد علم بخبر موته، ولما نزل إلى الشارع خاف منه الناس وأخذ يُفهم الناس أنه مازال حيا… لكن لم يصدقه أحد..

يومين من الأسبوع ؟

أذاع راديو لندن في أبريل عام 1979 خبراً قلب بريطانيا، أنه سيتم إلغاء يومين من أيام السنة حتى تتوافق بريطانيا زمنياً مع باقي دول العالم.

ساعة رقمية ؟

أذاعت شبكة ال “بي بي سي” خبراً عن إجراء ستتخذه الحكومة البريطانية من أجل الحفاظ على ساعة بيج بان الشهيرة، وذلك بتحويل الساعة العتيقة العريقة ذات العقارب المشهورة إلى ساعة رقمية.

من الأكاذيب أيضا: “سيتم الاستغناء عن المتسولين وذلك باستبدالهم بآلة CHISSADAKA وذلك يوم فاتح أبريل”.

جميل أن نمزح لكن يجب ألا يتعدى ذلك حدود المعقول، ونجعل الآخر مَركز سخرية لنا، بل علينا أن نحترم غيرنا كما نحترم أنفسنا… وكل الكاذبين ليوم واحد فقط بألف خير.

.

اتصل بنا

الدعم الفني غير متوفر الان , اذا كان لديك استفسار فقم بارسال بريد الكتروني

نحن هنا لمساعدتك , اذا كان لديك اي سؤال تفضل !

اضغط للدخول للمحادثة